كسل العين

-العين.jpg

كسل العين يعتبر من أكثر الأمراض شيوعا بين الناس ويعرف ب( الغمش).

هي حالة مرضية تظهر في مرحلة الطفولة وتتمثل في تركيز الدماغ على عين واحدة دون الأخرى، وبالتالي يتم تجاهل العين الأخرى بشكل تام.

أعراض الإصابة بكسل العين

  •     عين تحيد للداخل أو للخارج.
  •     عينان لا يبدو عليهما التناسق.
  •     حول أو إغلاق إحدى العينين
  •     إمالة الرأس.
  •     ازدواجية الرؤية.
  •     نتائج غير طبيعية لاختبارات فحص الرؤية.

من المهم ان يخضع الطفل إلى فحص روتيني شامل من اجل الكشف عن الاصابة بالعين الكسولة او اي امراض اخرى، ويجب الانتباه الي انه كلما تم التشخيص في وقت مبكر كلما كان نسب نجاح العلاج اكبر.

في بعض الحالات لا يكون مرض كسل العين واضحا دون فحص العين لذلك يجب ان تراقب طفلك اذا لاحظت عليه اي تغييرات بعد الاسابيع القليلة من الولادة.

يوجد عدة أسباب للإصابة بكسل العين الوظيفي، يحدث كسل العين نتيجة رؤية شاذة في وقت مبكر من الحياة والتي تتسبب في تغيير مسار الأعصاب بين الشبكية الموجودة في مؤخرة العين والمخ. تستقبل العين الأضعف إشارات بصرية أقل. وفي النهاية تقل قدرة العينين على العمل معا.

أهم هذه الأسباب الآتي:

  • اختلال توازن العضلات يعتبر من الاسباب الأكثر شيوعًا للاصابة بكسل العين، هو اختلال توازن العضلات التي تحدد وضع العينين. يمكن أن يؤدي اختلال هذا التوازن إلى انقلاب العين الي الداخل أو الخارج مما يمنع العينين من العمل معًا.
  • اختلاف حدة البصر بين العينين او ما يسمي ب (كسل العين الانكساري) يحدث غالبًا بسبب طول او قصر النظر.

خطر الإصابة بكسل العين

يوجد بعض العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الاصابة بكسل العين مثل:

  • الولادة المبكرة.
  • الحجم الصغير للطفل عند الولادة.
  • العامل الوراثي( اصابة احد افراد العائلة بكسل العين).
  • إعاقات النمو.

مثل اي مرض له مضاعفات إذا لم يتم علاجه بشكل سريع وصحيح ممكن ان يؤدي الى فقدان النظر.

علاج كسل العين

علاج كسل العين يختلف من حالة لأخرى وذلك يتم تحديده بعد إجراء الفحص الطبي وعلي أساسه يتم تحديد وسيلة العلاج المناسبة، طرق العلاج تكون كالاتي:

  • استخدام النظارات الطبية: يقوم الطبيب بتحديد المقاس المناسب لحالة الطفل وينصح بارتدائها طوال الوقت من أجل تحديد مدى فعاليتها.
  • تصحيح الجفون المتساقطة: في بعض الأحيان يكون السبب هو الجفون التي تحجب النظر في العين الضعيفة لذلك يخضع المصاب لجراحة هدفها هو رفع هذه الجفون.
  • تحفيز العين للعمل بشكل افضل هو علاج جيد اذا تم في سن مبكر ويتم هذا التحفيز من خلال عدة طرق منها:
  • تغطية العين السليمة والرؤية بالعين الاخرى من اجل تحفيز العين المصابة.
  • استخدام قطرات العين التي يحددها الطبيب وذلك من أجل علاج الرؤية الضبابية، حيث أن هذه القطرات تعمل على توسيع البؤبؤ في العين المصابة للرؤية بشكل أفضل.
  • ممارسة تمارين النظر: وهي تمارين مختلفة تساهم في تطور النظر في العين المصابة، وتكون أفضل للأطفال الأكبر سنا.
  • الجراحة: تهدف إلى تحسين منظر العين المصابة. 

هناك مفاهيم واعتقادات خاطئة عند بعض الناس، عادة يحدث خلط بين الحول وكسل العين.

غالبية الأشخاص عندما يشيرون الى كسل العين فيصفونه بانحراف أو تشوه الرؤية أي الحول.  بينما كسل العين هو جزء من مرض الغمش و يسبب انخفاض الرؤية في أحدى العينين.

 لفهم الفروقات بين الحول و الغمش، فان الحول قد يؤدي الى الإصابة بالغمش.و يؤكد الأشخاص المصابين بالحول إلى الأعراض نفسها أي بأنحراف العينين أو تقاطعهما أو تداخلها. عند تفاوت اتجاه الرؤية بين عين و اخرى هذا يعني بأنها حالة حول.

لتحديد حالة المريض ومعرفة العلاج المناسب يجب استشارة طبيب عيون حتي يتم عمل الفحوصات اللازمة التي على أساسها يتم تحديد العلاج، يمكن ان تتشابه الاعراض ويختلط الأمر على الأهل يعتقدون ان الطفل مصاب بكسل العين او الحول وفي حقيقة الامر الطفل يحتاج إلى إجراء فحص طبي لتحديد سبب المشكلة.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


دكتورة هبه متولي

استشاري طب وجراحات العيون وعيون الاطفال والحول وتصحيح الابصار دكتوراه طب وجراحه العيون جامعه القاهره زميل كليه الجراحين الملكيه البريطانية "جلاسجو" زميل المجلس العالمي لطب العيون عضو الجمعيه الاوروبيه لعيون الاطفال و الحول

جميع الحقوق محفوظة – CanGrow © 2022