افضل دكتور حول اطفال في مصر

-دكتور-حول-اطفال-في-مصر.png

افضل دكتور حول اطفال في مصر تتحدث عن حول العين عند الأطفال انه أصبح من أكثر المشكلات الشائعة، ولكن يمكن التغلب عليه نهائيا اذا تم اكتشافه مبكرا. الكشف المبكر هو أحد أهم عوامل العلاج لذلك ننصح دائما الوالدين في حالة ملاحظة اي تغييرات على الطفل يجب فورا استشارة طبيب عيون حتي يتم تحديد المشكلة والبدء في علاجها فورا حتي لا تتطور الحالة ويصبح العلاج صعبا.

الشخص المصاب بالحول لا تتمكن عيناه الاثنين النظر إلى شئ معين في نفس الوقت ،إحداهما تنحرف إلى الداخل أو الخارج وأحيانًا إلى أعلى أو أسفل.ولكن الشائع انحرافها إلى الداخل، يمكن أن يكون الانحراف طوال الوقت او في اوقات معينة، التعرض للإجهاد والضغط النفسي من العوامل المؤثرة على العين. الشخص المصاب بالحول يرى الأشياء مضاعفة، أي يرى صورتين مختلفتين من العينين.

أسباب الحول عند الأطفال

أسباب الحول عند الاطفال مختلفة و متعددة ويتم تحديد حالة كل طفل بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة التي على أساسها يحدد الطبيب الطريقة الأنسب للعلاج.

من اشهر هذه الأسباب الآتي:

  • ولادة الطفل بعيب خلقي وفي هذه الحالة يحتاج إلى التدخل الجراحي.
  • ضعف الرؤية في عين واحدة.
  • الشلل الدماغي.
  • أورام الدماغ.
  • السكتة الدماغية.
  • العامل الوراثي.
  • بعض الأطفال يصابون بالحول نتيجة لمشكلة في الجهاز العصبي.
  • الطفل المصاب بطول النظر ولم يعالج يكون أكثر عرضة للإصابة بالحول.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالغمش اي كسل العين وهو عبارة عن ضعف قدرة العين على الإبصار بشكل جيد وغالبا يحدث في سن الطفولة ويجب علاجه بشكل سريع حتي لا يصاب الطفل بمضاعفات اخرى مثل الحول

هذه هي الاسباب الاكثر شيوعا ولكن يوجد بعض الاسباب الاخرى التي يتم معرفتها بعد الفحص الطبي.

أنواع الحول

يعتقد أغلب الناس ان الحول نوع واحد ولكن هذا غير صحيح، للحول أنواع متعددة وايضا لكل نوع طريقة علاج مختلفة.

يمكن تحديد نوع الحول حسب الأعراض الموجودة عند الطفل،

  • اذا كان انحراف العين في الداخل باتجاه الانف يكون ذلك الحول الانسي.
  • إذا كان انحراف العين في الخارج باتجاه الاذن يكون حول وحشي.
  • في حالة انحراف العين إلى أعلى يكون ذلك حول متجانس إلى أعلى.
  • في حالة انحراف العين إلى أسفل يكون ذلك حول متجانس إلى أسفل.

الاكتشاف المبكر للحول

تحدثنا قبل قليل عن الاكتشاف المبكر للحول واهميتة في مرحلة العلاج لذلك نوضح لك بعض العلامات التي تعتبر مؤشر يجب الانتباه إليه واستشارة الطبيب.

  • وجود حول بعين الطفل أكثر من ثلاثة أشهر، حتى إذا كان هذا الحول مؤقت وغير دائم،
  • اذا كان طفلك ينظر إليك بعين واحدة ويغلق الأخرى.
  • اذا لاحظت أن طفلك ينظر اليك ويميل رأسه إلى أحد جانبيه.
  • هذه العلامات هى مؤشر قوي يلزم استشارة طبيب عيون متخصص حول اطفال.

 

علاج الحول يختلف حسب حالة كل طفل، بعض الحالات التي يتم الكشف عنها في وقت مبكر يمكن علاجها عن طريق ارتداء نظارات طبية مع الالتزام ببعض التمارين مثل تغطية العين السليمة والرؤية بالعين الاخرى ساعات متواصلة.

الحالات الأخرى التي يكون لديها عيب خلقي او تم الكشف عنها في مرحلة متأخرة تستوجب عملية جراحية.

يوجد بعض المعتقدات الخاطئة عند الناس، أشهر هذه المعتقدات ترك الحول في الأطفال وسوف يتم علاجه مع الوقت بدون طبيب، ذلك ليس له اي أساس من الصحة ولا يوجد اي سبب علمي يثبت ذلك لان هذا يعتبر بمثابة جريمة في حق الطفل المصاب يؤثر عليه بالسلب.

من أكثر المعتقدات الخاطئة أيضا هو الخوف من عملية الحول ولكن في حقيقة الأمر عملية علاج الحول هي آمنة تماما ولا يوجد لها اي اضرار او اثار جانبية لذلك ننصحك اذا كان يعاني طفلك من الحول لا تتردد في استشارة أفضل دكتور حول اطفال في مصر لإجراء العملية.

عملية علاج الحول هي ببساطة عملية لا تحتاج الي فتح جراحي لكرة العين وتتم بدون أثر جراحي على الجلد من الخارج وتتم  بتخدير كلي أو موضعي حسب تعليمات الطبيب، تحتاج الي فترة تعافي قصيرة جدا قد تكون يوم أو يومين ,بعد ذلك يمارس المريض حياته بشكل طبيعي.

ولا يوجد اي أساس من الصحة ان الحول يعود مرة أخرى بعد العملية لان عملية علاج الحول اثبتت نجاح مبهر في مختلف الأعمار وأصبحت هي الحل الأمثل لعلاج الحول، يوجد بعض الحالات التي تحتاج الي إجراء العملية مرة اخري ولكن ذلك يرجع إلى أسباب طبية يحددها الطبيب حسب الحالة وحسب احتياج المريض ولكن الحول لا يعود مره اخرى اذا تمت العملية بشكل صحيح.

ننصح دائما باختيار الطبيب بعناية لأن الطبيب المعالج يعتبر من أهم عوامل نجاح العملية لان الطبيب المتميز في هذا المجال الذي قام بالعديد من عمليات الحول يستطيع مواجهة اي مشكلة طبية لدى المريض.

لا يوجد اي مخاطر بعد إجراء العملية يجب فقط الالتزام بإرشادات الطبيب المعالج والمتابعة الدورية في المعاد المحدد.

يوجد مصطلح منتشر بين الناس ويعرف ب الحول المؤقت، الأطفال حديثي الولادة لا يكون النظام البصري لديهم مكتمل بشكل نهائي ويبدأ التحسن خلال الأشهر الأولى حيث تستجيب رؤيتهم لمختلف المحفزات البصرية حولهم يصبح الطفل قادرا على التركيز على وجوه والديه ولكن عيونه لم تتناسق بَعد،  فتبدو هائمة أو متقاطعة وهذا طبيعي ولن تتمكن من العمل سويا حتى الشهر الخامس، وبعد ذلك يتمكن الطفل من تشكيل رؤية ثلاثية الأبعاد وتمييز  إذا كانت الأشياء قريبة أو بعيدة.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


دكتورة هبه متولي

استشاري طب وجراحات العيون وعيون الاطفال والحول وتصحيح الابصار دكتوراه طب وجراحه العيون جامعه القاهره زميل كليه الجراحين الملكيه البريطانية "جلاسجو" زميل المجلس العالمي لطب العيون عضو الجمعيه الاوروبيه لعيون الاطفال و الحول

جميع الحقوق محفوظة – CanGrow © 2022